النصف الشاعر

أترنح بين الشيء و اللاشيء

في الوسط بين الآخر و الآخرين

أرتوي من عصارة الليل الممسد فوق الرؤوس

و أذرف فيض الايام دمعاً للمحتاجين

و أبكي …. بين جموع الأحياء كالتمساح

دمعة و بعض قصائد على نهج المجانين

يضحكون على أرواح ، على صدى أرواحهم المحلقة

فوق ، في سقر البشر و التكوين

أضع يدي على عيونهم ليبصروا القليل

و اصرخ بهم لو تعلمون ، فقط لو تعلمون علم اليقين

  1. تمشي و تترك خلفك الأسئلة….من أين تأتي بكل تلك القصائد التي تهز بعنف كل قارئ يشرد الى هنا أم أنه يأتي مطواعا…..هذه ليست مدوّنة، هذا فخ من حرير و لا أدري إن نأتي لنلتهم القصائد أم لتلتهمنا هي

  2. الجواب مدفون داخل الكلمات وفي أضلع القصائد القديمة…

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

%d bloggers like this: