لا ترجمة

١
جميعهن يرحلن
ولا يبقى في السرير
سوى بعضٌ من الشعر
بقايا عطر بالياسمين
أو واق ذكري

يابس قرب المخدة

في الغرفة
يتلاشى الوهم
للجنس أثر المطر
على الروح العطشى

هنا، لا نشوة
تجبرنا على النوم.
هنا، بيضاوات
مملات كالصحراء

وعند الصباح
حين تمتلئ الحجرة
بالضوء البارد
نعلم أن اللذة
كائن يموت
بلا حب.

٢
تحت الدوش
تسألني إحداهن
بعد أن أغمض
تعباً ومللاً
Do you miss Beirut?!
ماذا أقول لها؟
ابتسمُ…
بيروت؟
بيروت لا تبالي بي
كما أنا لا أبالي بك
إذا ما رحلت الآن

بيروت حمقاء

  وأنا أحمق…
وأنت حمقاء أيضاً
(لكن لأسباب مختلفة)الدوش لا يتقن الترجمة
What? What does it mean?
أبتسم…
وأخبرها:
I’m going to bed…

في الصباح
تغفو بيروت
بعيداً عن صدري
وبالقرب مني هي…
(لا أعرف ما اسمها)
حمقاء عارية..

Advertisements

Posted on October 17, 2012, in Poems. Bookmark the permalink. 2 Comments.

  1. حنين؟؟؟ ندم؟؟؟ و لكن الثابت انك خلدت لوحة منهكة كاملة

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

%d bloggers like this: