قصائد في العطر – ١

حبيبتي امرأة لا تقرأ خطوط كفي،
رائحتها مُسكِرة
كروح النبيذ المعتق.

اشمها خلف أذنها
وألعق العطر المخدّر
على رقبتها الترابية،
فأنهار قبلاً على جسدها
المخمليّ الرطب.

اطارد منابع العطر
في مساماتها العسلية،
اراه يغازل أطرافها
ويسيل بين نهديها
كحبوب الندى
على شرايين الورق الأخضر.

يفور، رحيقاً ممزوجاً
بعرقها المتنهد لذة تحت أصابعي
قبل أن يلتف برقبتي
شالاً يعصر عشقي الازلي
لرائحتها المجردة
ولشفتيها المشرئبتين شهوة
وهي تنهش كتفي الأيمن.

Advertisements

Posted on August 21, 2011, in Poems and tagged , . Bookmark the permalink. 5 Comments.

  1. رائعة يا صديقي.. ابداعك يدهش

  2. جميل…. جميل 🙂 ناطرين التتمة

  3. ما زالت رائحة هذا العطر قابعة في المسام
    قصيدة برائحة مميزة

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

%d bloggers like this: