كثقب السماء

الحزن نبيذ المجانين وقوت الشعراء
بعض الناس يموت من دون صدى
وبعضهم يغادر أجساده ليسكن أحلامنا الراقدة
كثقب السماء
يتمدد
لا نراه
نشعر بأثره على اكتافنا
على وجوهنا عندما نلتقي صلب الشمس الأصفر.

لا يمكنني الموت الآن،
حتى لو اردت
اقف على رأس التراب
ابحث عن زرقة ارتمي فيها.

هل سأقفز إلى الله
هل سأقفز إلى مرآتي
ام سأكمل رثاء الحياة؟

الموت ليس ثقباً
الحياة ثقب بين الموت الاول والموت الاخير

Advertisements

Posted on August 12, 2010, in Poems and tagged . Bookmark the permalink. 3 Comments.

  1. ” الحياة ثقب بين الموت الاول والموت الاخير”
    و الكتابة ثقب في القلب يرشح حبرا
    لست أدري لماذا تصلح قصائدك تماما لساعات متأخرة من الأرق، ربما لأنها تحاكي تلك الأشياء الغير مألوفة أو لأن الألم هو رفيق مثالي. على كل حال هي قصائد رائعة

  2. الأجمل بين ما كتبت

  3. اكثر من رائعة

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

%d bloggers like this: