لا احتمل اشكال النور

خفيف كنسمة حزينة
لا أشعر بألم أو فرح،
جثة صامتة تراقب وجوه هامدة
امشي نحو ظلام يشبه حلماً سحيقاً.

لا احتمل اشكال النور
او اصوات الليل الدفين،
اختنق من دون وجهك ربما،
او من دون قدرتي ان ارى
نفسي بعد الآن.

بقايا صوتك توقظني كل حلم،
اقطب جفوني ببعضها
لا اكترث للدموع
لونها احمر بني
كثيفة كمطر بركاني
طعمها مرير
طعم صباح في سرير فارغ.

تتفسخ حرارة النهار الوحيد
احرف ثقيلة
في جسدي الرمادي تحت الشمس.

قصص البشر لا ترويني
تفاصيل وجههم وهم لا ينظرون الي
أشبه بمرايا مشوهة
تتكور في عيونهم أحلام خائبة
مثل ركن نفايات،
نظراتهم زجاجية
تمزق خيطان القطب في طبق الجفون.

امشي خطوتين إلى اليمين
ثلاث إلى اليسار
شقلبة إلى الوراء
حائطاً في الامام.

اسمع بعض الهمس
ارحل
لا زلت هنا
أعود
لا زلت ارحل.

Advertisements

Posted on April 16, 2010, in Poems. Bookmark the permalink. 1 Comment.

  1. رائع ورقيق في كلماتك يا صديقي

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

%d bloggers like this: