Monthly Archives: February 2010

لو أعود طفلاً

20120605-022020.jpg

لو أعود طفلاً
لكنت حلمت من جديد
كيف أن البحر
يتسع في راحتيّ
وكيف أن الغيوم
تتغير أشكالها
كلما لوحت لها عند المغيب.

لو أعود طفلاً
اليوم
سأخلع أحزاني
وأركض عارياً
في الطرقات
أملأ الهواء بصراخ غير مبرر
علني أتذكر بعضه
بعد سنين
عندما أمر في المكان ذاته .

أريد أن أعود طفلاً
لأجلس على الارض
أقطع أعناق الورود
أمزقها بعنف
أتوقع منها أن تغرز لونها في أصبعي.

لا أنزف
أرميها جانباً
أبحث عن شيء آخر
يثبت أنني طفل حزين

Advertisements
%d bloggers like this: